بومبيو: صفقة القرن تتقدم .. وستعلن في الوقت المناسب - الأردنية | الأردن المبتدأ والخبر

بومبيو: صفقة القرن تتقدم .. وستعلن في الوقت المناسب

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، عن خطة السلام التي يرعاها ترامب والمعروفة إعلاميًا بـ”صفقة القرن”، إن “الإدارة الأمريكية لا تزال تعمل عليها، وسيتم إعلانها في الوقت المناسب، ونحن نتقدم في ذلك، وسيرى العالم كله الرؤية التي يمكن أن تحقق السلام في المنطقة وحل مشاكلها”.

وأردف: “وستنشر التفاصيل عندما تنضج الأمور، فنحن نريد السلام بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وعن انتخابات الاحلتلال الاسرائيلي قال بومبيو إن إدارة الرئيس دونالد ترامب، لا تسعى للتدخل في الانتخابات الإسرائيلية.

جاء ذلك في حديثه للقناة 12 العبرية، ردا على سؤال بخصوص ما إذا كانت زيارته الحالية لإسرائيل تأتي في سياق سعي واشنطن لضمان فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الانتخابات العامة المرتقبة في نيسان المقبل.

وأضاف بومبيو الذي التقى نتنياهو، الخميس: “رغم العلاقة الحميمة بين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلا أن الإدارة الأمريكية لا تسعى للتدخل في الانتخابات الإسرائيلية”.

وتابع: “زيارتي الحالية للمنطقة وزيارة نتنياهو المخططة إلى واشنطن الأسبوع المقبل، تأتيان لبحث قضايا عالمية طارئة وحساسة، سواء كانت التحديات التي تمثلها إيران أو التطورات في سوريا”.

وتابع: “هذه القضايا لا يمكن تأجيل بحثها وليست مرتبطة بموعد الانتخابات الإسرائيلية”.

ويستعد الاحتلال الإسرائيلي لانتخابات عامة في التاسع من الشهر المقبل، يواجه فيها نتنياهو منافسة قوية قد تبدد آماله في إعادة تشكيل الحكومة، بينما تجمعه علاقات جيدة مع الإدارة الأمريكية الحالية.

ووصل بومبيو الاراضي الفلسطينية المحتلة الأربعاء، قادما من الكويت، في إطار جولة شرق أوسطية بدأها في 19 وتستمر حتى 23 مارس/ آذار الحالي، تقوده إلى لبنان أيضا، وفق بيان سابق للخارجية الأمريكية.

وزار بومبيو الخميس، رفقة نتنياهو والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، حائط البراق في القدس المحتلة، وتجولوا في الأنفاق التي حفرتها إسرائيل في البلدة القديمة في القدس.

ومن المقرر أن يستقبل ترامب، نتنياهو في البيت الأبيض الأسبوع المقبل، خلال زيارة الأخير للولايات المتحدة لإلقاء كلمة في المؤتمر السنوي للجنة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية “إيباك”، أبرز وأقوى جماعات الضغط المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة.

(الاناضول)

اترك رداً