ردود فعل دولية على اعلان ترامب ضم الجولان المحتل للسيادة الإسرائيلية - الأردنية | الأردن المبتدأ والخبر

ردود فعل دولية على اعلان ترامب ضم الجولان المحتل للسيادة الإسرائيلية

الأردنية – رصد
قال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد لا يعترف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان.
وأعلنت مايا كوسيانتشيتش، المتحدثة باسم رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، أن “موقف الاتحاد الأوروبي” إزاء انتماء مرتفعات الجولان” لم يتغير وأنه، “بموجب القانون الدولي، لا يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي احتلتها في عام 1967، بما فيها مرتفعات الجولان، ولا يعتبرها جزءا من الأراضي الإسرائيلية”.

وزارة الخارجية الفرنسية بدورها قالت: سيادة إسرائيل على الجولان ستعد انتهاكا القانون الدولي

و في ألمانيا قالت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية اليوم الجمعة: إن هضبة الجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل وذلك ردا على سؤال يتعلق بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي دعا فيها للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان.
وقالت المتحدثة أولريكه ديمر “تغيير الحدود الوطنية لا بد أن يكون عبر وسائل سلمية بين جميع الأطراف المعنية”.
وأضافت “ترفض الحكومة الخطوات الأحادية”.
مجلس التعاون الخليجي صرح اليوم الجمعة تعليقا على الموضوع أن دول مجلس التعاون الخليجي تأسف لتصريحات ترمب عن مرتفعات الجولان.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: ” لن نسمح إطلاقًا بشرعنة احتلال مرتفعات الجولان. تصريح ترامب حول مرتفعات الجولان تجر المنطقة إلى حافة أزمة جديدة”.

وأضاف: “مرتفعات الجولان محتلة من قبل إسرائيل منذ 1967. لم يجبر الاحتلال الإسرائيلي العرب فقط في المنطقة (الجولان) على النزوح من أراضيهم، بل التركمان أيضًا”.

وتابع: “صمت تركيا ومنظمة التعاون الإسلامي إزاء مسألة مهمة كهذه (الجولان) والخضوع للأمر الواقع أمر لا يمكن تصوره”.

و في روسيا قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن “تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن يعد انتهاكا مباشرا للقرارات الأممية”، مضيفة أن “روسيا كما تعرفون تقف موقفا مبدئيا من تبعية الجولان لسوريا، وهذا ما يؤكده القرار رقم 479 الأممي لعام 1981”.

و من عمان أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي الْيَوْم الجمعةَ موقف الأردن الثابت بأن الجولان أرض سورية محتلة وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية التي تنص بشكل واضح وصريح على عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة.

وقال الصفدي إن السلام الشامل والدائم يتطلب انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة وإن الجولان السوري جزء لا يتجزأ من هذه الأراضي المحتلة.

ولفت إلى قرار مجلس الأمن رقم 497 للعام 1981 الذي رفض قرار إسرائيل ضم الجولان المحتل وأكد عدم شرعية فرض إسرائيل قوانينها وإدارتها على الجولان السوري المحتل واعتبر القرار الإسرائيلي باطلا ولاغيا.

وشدد على ضرورة التزام المجتمع الدولي بقرارات الشرعية الدولية.

اترك رداً