الإعلامي الفلسطيني المشارقة للأردنية: الأردن لا يستطيع استلام معازل أمنية في الضفة - الأردنية | الأردن المبتدأ والخبر

الإعلامي الفلسطيني المشارقة للأردنية: الأردن لا يستطيع استلام معازل أمنية في الضفة

الأردنية- قال الإعلامي الفلسطيني المقيم في لندن محمد المشارقة أن الأردن لا يستطيع العودة إلى حكم الضفة الغربية كمعازل أمنية. وأضاف في حديث للأردنية أن الحديث عن أية عودة للضفة إلى السلطة الأردنية لا يعني الوحدة بل يعني فعلياً القبول بالرؤية الأمريكية. جاء ذلك تعقيباً على سؤال للأردنية حول طروحات إعادة الضفة للسلطة الأردنية بصفتها أرضاً أردنية محتلة.

وأضاف المشارقة أن ما هو مطروح ليس وحدة الضفتين، فالمشروع الاستيطاني الإحلالي مضى بعيداً، ولم يبق هناك أرض نتحدث عنها، مشيراً إلى أن الإسرائيليين ينازعون الفلسطينيين الآن على مناطق في التصنيف (ب) و(أ) ضمن تصنيفات الأراضي في اتفاق أوسلو. وشدد المشارقة على أن ترامب عندما أخرج القدس من التداول أنهى القضية الفلسطينية من وجهة نظره، وأزاح حل الدولتين جانباً، وهكذا فإن الأردن لا يستطيع تحت أي مسمى أن يستلم سكاناً في معازل أمنية دون أرض. شرعية النظام الهاشمي بعد خروج الهاشميين من مكة هي القدس، وبالتالي لا يستطيع الأردن أن يوافق على حل يسلمه الأمن والسكان دون الأرض ودون القدس.

وأردف المشارقة أن من الخطير على الأردن المضي في أي مشروع كهذا لأنه يعتبر محاولة للعبث بالهوية الأردنية وتغيير معالمها، في محاولة لإعادة تصنيعه وتحويله إلى شكل من أشكال الشرطة التي تحمي إسرائيل.

وحول ارتفاع بعض الأصوات للمطالبة بعودة الضفة إلى الحكم الأردني قال المشارقة أن أية مطالبات أو حتى استفتاءات لا تعني أي شيء الآن، ففي ظل الأوضاع الحالية ستجد فلسطينيين في الضفة لا يمانعون حتى بالعودة إلى الحكم الإسرائيلي، وهذا ليس تعبيراً حقيقياً عن رغبة السعب الفلسطيني وعن مصالحه، فهو نتيجة للضغط والحصار وانعدام الأفق الحالي.

وختم المشارقة بالقول: الموقف الحقيقي بعيد المدى الفلسطيني والأردني لن يوافق على أية عودة للسيادة الأردنية على الضفة ضمن الرؤية الأمريكية.

اترك رداً