بين (وصفي التل) و ( نذير رشيد) – الأردنية | الأردن المبتدأ والخبر

بين (وصفي التل) و ( نذير رشيد)

خالد الكساسبة

اعتذر عن العنوان ف (وصفي) كان اكبر من ملك ، اكبر من حياة، و انت لم تكن الا موظف / جندي تخدم من يدفع اكثر فتسلقت مع (الضباط الاحرار) و حين فشلت محاولتهم نأيت بنفسك بعيدا عنهم و هربت الى (دمشق) .
ألا ليت لدي طاقة للكتابة لاكتب مقالا من ستة الاف كلمة افند فيها كل كلمة قالها نذير رشيد في مقابلته مع (عمون)، ألا ليت ل القراء طاقة ليقرؤوا مقالا من ستة الاف كلمة .
لا يمكن لك ان تمسك على مبادئك في هذه البلاد و تظل محتفظا ب طاقتك لكن يمكن ان تحتفل ب التسعين ، مثل رشيد ،وتظل شابا لأنك تغير جلدك من ساعة ل ساعة ، يوما صديقا ل الملك (عبدالله الاول) و تنتهي بصورة مع الامير (حسين ابن عبدالله الثاني) ، يوما صديقا وهميا ل امير العراق (عبدالاله) و يوما مخلصا ل ملك الاردن (حسين بن طلال) ، اتدري لماذا لأنك طوال حياتك عشت موظفا(بفتحة على الظاء) و موظفا(بكسرة على الظاء) كل حركة تقوم بها لمصالحك الشخصية .
قرأت (حساب السرايا و حساب القرايا) خمس مرات ، و كل ما قلته في حوارك الاخير ليس الا تكرارا لما جاء في الكتاب/الاكاذيب التي لم ينتبه لها احد ، في عصر السرعة فيديو من نصف ساعة يلفت نظر الناس اكثر من كتاب من خمسمائة صفحة و كان لدي فكرة ان اكتب مقالا مطولا عنك بمناسبة احتفالك بعيدك التسعين الا أن انشغالاتي لم تسمح لي ،و لكن باختصار .
1- هناك فرق بين رجل دولة ملأ منصبه و كان يبحث عن المصلحة الوطنية و القومية و امسك ب الولاية العامة و بين موظف ظل يبحث عن مصالحه الشخصية ، موظفا اكتشف كم هو صغير بعد كل هذه السنوات لأن الناس نسيت اسمه و لازالت تهتف باسم وصفي .
2-هناك فرق بين من استشهد مديونا و بين من حصل على وكالة سيارات المانية مع شريك لبناني و بعد ذلك تخلص من شريكه ليستولي على الوكالة لنفسه .
3-هناك فرق بين من كان يزرع كل يوم شجرة في الاردن و من كان يرسل ابنائه ل الارجنتين ليتعلموا (البولو) ، على حساب الدولة.
4-هذه ليست المرة الاولى التي يطعن فيها رشيد بالوطنيين الاردنيين فقد طعن في كتابه ب المناضلين شاهر ابو شحوت و علي ابو نوار و عبدالله الريماوي و سليمان النابلسي
5-رشيد لديه نرجسية عالية لدرجة انه اطلق على ما يسمى بمناورة المشاة التي كانت ضمن خطة الانقلاب على الملك حسين في الخمسينيات اسم ابنه الاكبر جعفر .
6-رشيد يعشق ان يجير كل الانجازات لنفسه حتى انه يدعي انه هو السبب المباشر في تعريب الجيش بعد ان زود الملك حسين بوثائق سرية .
7-ردة رشيد من المعارضة الى الموالاة لم تتم بعد صدور العفو عنه و انما اثناء وجوده في منفاه الاختياري ب سوريا و كان الثمن تزويد المخابرات بمعلومات عن المعارضين الاردنيين في سوريا .
8-روج رشيد انه هو بطل عملية تهريب عبد الحميد السراج من سجن المزة بمساعدة من ادعى انه صديقه كمال جنبلاط والد وليد جنبلاط رغم ان بطل العملية فلاح صغير من الرمثا.
9- يعرف رشيد انه دخل الجيش بواسطة ، هل تعلمون من واسطته ؟ الملك عبدالله الاول الذي توسط لدى كلوب ليدخله الجيش ، و بعد هذا يقول لنا انه لم يكن راضيا عن الدعم البريطاني ل الجيش .
10- موقف رشيد في انقلاب الضباط الاحرار الاردنيين يشبه تماما موقف (انور السادات) ، ساركب معهم في السفينة و لكن ساحمل معي قارب النجاة ، ، من قرأ كتاب السادات (البحث عن الذات) و كتاب رشيد(حساب السرايا وحساب القرايا ) يعرف ما اقصد .
11-رشيد يصور نفسه انه بطل الانقلاب و بطل (تعريب الجيش) و بطل حماية الاردن من الفدائيين و بطل حتى ما بعد تجربة الديمقراطية في 1989 و كخبير دستوري افتى بعدم دستورية النقابات المهنية .
12- حين اصدر رشيد كتابه لم يجد الا كل مقالات النفاق التي مجدت ب الكتاب و صاحبه و لم تجد من يكتب نقدا موضوعيا حقيقيا فتزاهى صاحب الكتاب كطاووس و تمادى في ادعاءاته و كذبه كل ما قاله رشيد في مقابلته مع عمون ( لا عرف من الذي اجرى المقابلة لكن ما اعرفه انه لم يحضر درسه لدرجة انه اثناء المقابلة سأل رشيد عن منصبه في الخمسينات) .
13- منعت الدولة نشر مذكرات كثير من السياسيين مثل بهجت التلهوني و اخفت مذكرات توفيق ابو الهدى وسمح ل رشيد بنشر مذكراته التي ملأها ببطولاته الشخصية بعكس مذكرات (كمال الشاعر) السياسية الرزينة .
14- من يقبضون على مبادئهم لا يعرفون حسابات ل ( السرايا) و حسابات ل ( القرايا) ، كل حساباتهم لمكان واحد ، و موقف واحد .و مبدأ واحد .
ألا ليت هذا المقال جاء في ذروة غضبنا و طاقتنا ل الكتابة ، و طاقة شعبنا ل القراءة .هذا ليس المقال السياسي عن نذير رشيد ، المقال السياسي سيأتي يوما ما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *