بأسلوب أقرب لفرض الاتاوات..مجموعة تجارية كبيرة في الأردن تحاول إجبار موظفيها على التنازل بــ30% من راتبهم تحت وطأة التهديد بالفصل من العمل – الأردنية | الأردن المبتدأ والخبر

بأسلوب أقرب لفرض الاتاوات..مجموعة تجارية كبيرة في الأردن تحاول إجبار موظفيها على التنازل بــ30% من راتبهم تحت وطأة التهديد بالفصل من العمل

الأردنية نت-خاص

في استغلال واضحا للأزمة وبشكل مخالف لأمر الدفاع رقم (6) لسنــة 2020 قامت مجموعة صيدليات فارمسي ون في الأردن والتي تمتلك قرابة 150 فرعا في البلاد، بتعميم ورقة للتنازل عن 30% من المرتب الشهري على الموظفين مرفقة بتهديدات مبطنة أحيانا وصريحة أحيانا أخرى بأن كل من يرفض التوقيع سوف يتم فصله من العمل.

أحد العاملين والذي نتحفظ على ذكر أسمه أكد لنا هذه الاجراء داخل المجموعة التجارية حيث قال أن ادارة المجموعة أرسلت كتبا مع مدراء المناطق والفروع تطلب فيها من الموظفين التنازل عن 30% من الراتب الشهري لصالح المجموعة كنوع من التعاون بسبب الظروف التي تعيشها البلاد خلال أزمة جائحة كورونا.
ويضيف الشخص المعني أن جميع الموظفين كانوا على رأس عملهم طول فترة الأزمة ولم يتم تعطيل هذا القطاع مثل كثير من القطاعات بل أن هذا القطاع ربما عمل خلال الأزمة بزخم أكبر منه قبل الأزمة فبأي حق تفرض عليهم الإدارة هذه الإقتطاعات؟!

وعن أسلوب التهديد أضاف الموظف أنه يكون هناك كتابين مع المسؤولين، كتاب بالتنازل عن 30% من المرتب الشهري، وكتاب آخر للرافضين أن يتنازلوا وكل شخص لا يتنازل عليه أن يوقع على رفضه، وعادة ما يقول مدارء المناطق والفرع كلام على شاكلة ” 70% من الراتب أفضل من لا شيء” في تلميح مبطن للفصل والإستبعاد لمن يرفض التوقيع عن التنازل، أو تهديد مباشر من المدارء الذين يأخذون كل موظف على حدة ومن يرفض التوقيع على التنازل يخبرونه أن الإدارة سوف تقوم بإتخاذ اجراءات ضده، وأضاف يقول: كان المدارء أيضا حريصون على أن لا يتركوا أي أثر خلفهم يمكن استغلاله ضدهم أو أي مستمسك، وأضاف الموظف أن الغالبية رفضت التوقيع على التنازل، حيث طالب البعض منحهم اجازة 10 أيام على أقل تقدير كي يقبلوا بالتنازل عن 30% من راتبهم كونهم لم يتقاضوا أي اجازة خلال فترة الإغلاق والحظر وكي يكون هناك مبرر لخصم 30% .

هذا الاجراء يشكل مخالفة صريحة لأمر الدفاع رقم (6) لسنة 2020 حيث نص في بنده الأول أن :” الموظف الذي يعمل بشكل كامل ومصرح له العمل بمكان عمله بشكل طبيعي يتقاضى راتبه كاملا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *