البيت الأردني في السويد: فعاليات ثقافية واجتماعية متنوعة - الأردنية | الأردن المبتدأ والخبر

البيت الأردني في السويد: فعاليات ثقافية واجتماعية متنوعة

جاليات: تلقت “الكومبس” من اللجنة الإعلامية للبيت الأردني في السويد، تقريرا حول انجازاته للعام الماضي 2017، جاء فيه:

ان دور البيت الأردني في السويد والذي يمثل عدد من المؤسسات الأردنية هو اسناد ودعم العمل الثقافي و الإجتماعي و التربوي للجالية بعموم شرائحها، رغم ضعف الامكانات المالية و استطاع البيت الأردني ان يؤسس عدداً من النشاطات الثقافية و الإجتماعية في السويد من خلال خطته الثقافية لعام 2016 ، كما سعى الى الارتقاء بالدور الثقافي والاجتماعي وبما ينسجم مع رؤية ورسالة البيت الأردني الهادفة الى تنمية الإنسان الأردني وإطلاق إبداعاته المختلفة وتبنيها من خلال تنمية ثقافة تنموية شاملة بوصفها ثقافة عربية إسلامية إنسانية. وكذلك خدمة الجالية الأردنية في افراحها و اتراحها وتفعيل الدور الكبير للجانب الثقافي في من خلال الانجازات التي قام بها البيت الأردني خلال عام 2016 والتي تهدف الى دمج المواطنين الأردنيين في في المشهد الثقافي و الإجتماعي في السويد. ومن اهم الإنجازات التي قام بها البيت الأردني خلال الفترة ما بين شهر نيسان(ابريل) 2016 الى نهاية شهر كانون اول ( ديسمبر) 2016ز

شهر نيسان ( ابريل)

   انتخاب ادارة جديدة للبيت الأردني بحضور عدد كبير من الأعضاء و تم اختيار  محمود الدبعي رئيسا للبيت الأردني تعاونه كوكبة من نشامى الأردن في السويد.
   اجتمعت الإدارة مرتين للتجهيز لإحتفائية عيد الإستقلال الأردني و مؤية الثورة العربية الكبرى و التواصل مع رعاة الحفل و المدعويين من داخل السويد و خارجها.
   تشكيل لجنة خاصة  للإحتفالات لمتابعة هذا الحدث الوطني الكبير.

شهر ايار ( مايو)

   عقد ندوة يوم 19 ايار (مايو) حول تاسيس ملتقى للنشاما الأردنيين في اوروبا بحضور ممثلين عن الجاليات الأردنية في أوروبا و الخليج العربي وحول العالم  تحت رعاية المهندس ايمن الرفاعي رئيس ملتقى النشاما الأردنيين حول العالم و خرج الجميع بتوصية لتاسيس ملتقى للنشاما الأردنيين في اوروبا و الدعوة لملتقى عام في احد الأقطار الأوربية للإعلان عن تاسيس ملتقى اوروبي للأردنيين.
   الإحتفال يوم 20 ايار ( مايو) بمؤية الثورة العربية الكبرى و عيد الإستقلال الأردني بمشاركة  العائلات الأردنية و الصديقة و زاد عدد المشاركين عن 400 شخص ، و تم افتتاح الحفل تحت رعاية السفير الأردني د. مازن التل و رئيس ملتقى الجاليات الأردنية حول العالم  المهندس ايمن الرفاعي و شارك عدد من ممثلي السفارات العربية باستكهولم و ممثلي المؤسسات الأردنية في اوروبا و الخليج العربي و عدد من ممثلي الجمعيات العربية.
   تم توزيع  دروع و شهادات للمتميزين الأردنيين من الشخصيات الأردنية حول العالم و رجال الأعمال و الشباب و الشابات و الأطفال والرياضيين و امهات النشاما تحت رعاية سفير المملكة د مازن التل.
   المشاركة في الإحتفال الذي اقامه ملتقى النشاما الأردنيين في دبي و مثل البيت الأردني الأخ فراس الزغول.
   اقامة شراكة و تعاون مع الجمعية الأردنية في ابوظبي و تم توقيع اتفاقية بين البيت الأردني و الجمعية.

شهر حزيران (يونيو)

   يوم 4 حزيران (يونيو) تم الإعلان عن تاسيس ملتقى النشاما الأردنيين في السويد و تم تسجيل الملتقى في الدوائر الرسمية .
   في شهر رمضان المبارك اعلن البيت الأردني عن مشروع رمضان يجمعنا حيث تم الإتفاق على تخصيص ايام الآحد من كل اسبوع لعمل افطار جماعي لأبناء الجالية و غيرهم في مقر البيت الأردني و كانت هذه الأيام مشهودة حيث شارك عشرات الأردنيين و غيرهم من المسلمين في الإفطار الجماعي في شهر رمضان المبارك.

شهري تموز (يوليو) و آب ( اغسطس)

   هذه الفترة كانت اجازات و سفر و غالبية العائلات الأردنية تسافر للوطن للراحة و الإستجمام و في هذه الفترة لم تكن هناك مناشط متميزة في البيت الأردني.
   شارك اعضاء من البيت الأردني في احتفائية العيد التي اقامتها الجمعية الثقافية الفلسطينية الإسلامية باستكهولم في مدينة الألعاب بالعاصمة ستكهولم.
   ارسال تهاني العيد للجالية الأردنية .

شهر ايلول (سبتمبر)

   شهد هذا الشهر اجتماع اداري لأعضاء البيت الأردني من اجل مناقشة مرحلة ما بعد الإجازات و تغير ادارة ملتقى النشاما الأردنيين في السويد و وضع خطة لتنشيط البيت الأردني.
   تهاني البيت الأردني للعائلات الأردنية التي رزقها الله  اطفال متمنين لهم موفور الصحة و العافية.
   تهاني لخريجي الجامعات من النشاما الأردنيين في السويد و المشاركة في احتفائيات اسرهم.

شهر تشرين اول ( اكتوبر)

   عقد اجتماع عام لأعضاء البيت الأردني و تم الإتفاق على توحيد  جميع ادارات المؤسسات التابعة للبيت في ادارة مركزية و احدة تحت رئاسة رئيس البيت الأردني.
   اعادة النظر في قائمة العضوية و تحديثها و ايجاد وسائل تحصيل الإشتراكات الشهرية و السنوية.
   اعادة تحديث موقع البيت الأردني على النت و تغير الشعار القديم بشعار جديد.
   انسحاب الأخ  يحي الزغول من عضوية الإدارة بسبب الإنشغال الشديد بالدراسة و العمل و قبول الإستقالة.

شهر تشرين ثاني ( نوفمبر)

   فتح بيوت عزاء في مقر البيت الأردني للتخفيف عن الأعضاء الذين فقدوا اعزاء لهم و شارك عشرات الأردنيين و اصدقائهم في تعزية اخوانهم و هذا ديدن الأردني في الإغتراب يقف مع اخية في ساعة العسرة. ويوم 22 تشرين ثاني( نوفمير) اقام الأخ محمود الزغول  يست عزاء لوالده
   تهاني البيت الأردني للعائلات الأردنية التي رزقها الله  اطفال متمنين لهم موفور الصحة و العافية.

شهر كانون اول (ديسمبر)

   اجتماع للهيئة الإدارية يوم 1 كانون اول ( ديسمبر) في مقر البيت الأردني  من اجل اعادة هيكلة الإدارة  و الية عمل البيت الأردني و مؤسساته. تعين الأخ مازن شحادة كعضو في الهيئة الإدارية خلفا للأخ  يحي الزغول.
   اقامة بيت عزاء لوالدة الأخ عبدالله صباحين يوم 21 كانون اول (ديسمبر) في مقر البيت الأردني و شارك به عشرات الأردنيين و اصدقائهم العرب.
   اقامة بيت عزاء لوالدة الأخ نفيل  العمري في البيت الأردني شارك به اكثر من 100 من نشاما الجالية يوم 26 كانون اول ( ديسمبر).
   ملتقى النشميات الأردنيات يوم 17 كانون اول (ديسمبر) و شاركت به اكثر من 35 نشمية مع اطفالهن .
   عقد امسية ثقافية واجتماعية لأعضاء البيت الأردني يوم 18 كاون اول ( ديسمبر)  دعي لها الشيخ محمود سمار الذي تناول قضية مهمة تمس جميع المغتربين و كانت كلمته تحت مسمى التحديات التي تواجه الأسرة المسلمة و تم فتح باب للنقاش و اختتمت بعشاء عام للمشاركين.
   الدعوة للقاء سنوي جديد  في يوم 8 كانون ثاني ( يناير) 2017  لوضع استراتيجية جديدة و برنامج نشاطات للعام الجديد.

التقرير المالي السنوي

خلال هذه الفترة من عمر الإدارة الحالية تبين ان المصاريف هي ثلاث اضعاف المداخيل من الإشتراكات و قد قام المؤسسون تطوعا في تسديد العجز المالي من حر اموالهم و هذا ليس بعيدا عن كرم النشاما و لكن نرجو في الدورة القادمة ان يشارك الجميع في تغطية مصاريف البيت الأردني و في التعاون بين الجميع يستمر البيت الأردني في العطاء.

و في ختام اللقاء استمع رئيس البيت الأردني محمود الدبعي لمقترحات المشاركين لتطوير عمل البيت الأردني و السير به ليكون مظلة الجالية الأردنية في السويد و اختتم اللقاء بعشاء على شرف المشاركين.

اللجنة الإعلامية للبيت الأردني في السويد

(الكومبيس)

اترك رداً