ملتقى أبناء الأردن في المهجر: الإرهاب ضد الإسلام - الأردنية | الأردن المبتدأ والخبر

ملتقى أبناء الأردن في المهجر: الإرهاب ضد الإسلام

أصدر ملتقى أبناء الأردن في المهجر التصريح التالي:

بكل حزن وأسى ينعى ملتقى ابناء الاردن في المهجر بأسمه ونيابة عن كل الاردنيين في الداخل والخارج شهداء مجزرة التطرف في الجامعين بنيوزلندا التي سقط من ضمن ضحاياها بعض من أولادنا الاردنين وغيرهم من دماء زكية طاهرة .. ويدعوا الملتقى لشهداء الاسلام بالرحمة والمغفرة.

سقطوا شهداء داخل جامع أموه للصلاة والتقرب لله بسلام وسكينه .. ففاجأهم الغدر والحقد الذي لا يعرف طفلاً من شيخ من سيدة .. انه الارهاب المنظم ضد الاسلام والمسلمين في جوامعهم الذي اصبح يتكرر دون رادع أو حماية للبسطاء المسالمين، وهو ضمن سياق كامل من إرهاب مدان بغض النظر عن أي دين يستهدف.

الارهاب لا دين له .. انما هو موجه ضد الاسلام أساساً بعد أن حاولوا أن يوصّم الاسلام به بواسطة تنظيمات إرهابية زرعت من قبلهم في مناطق مضطربة من بلادنا ليسمح لهم بعلنية وصمنا به. تناسوا دول يذبح بها المسلمون كالاغنام وجوامع في بلدانٍ تدعي الامن يذهب ضحيتها الآبرياء، مع رفضنا التام لاي اعتداء يستهدف أي إنسان بسبب دينه.
نطالب الدول الغربية توفير الحماية الكاملة لاماكن العبادة والتعبد .. وتعويض أهل المتضررين وحمايتهم والقيام بواجباتهم وتسهيل أمورهم .. فذلك حق لمن يقيم بتلك الدول ولكل من يتقرب لربه ويقضي فرائض روحانية تعتبر من أبسط حقوق الانسان.

رحمة الله على الشهداء .. فهم الاولى بمسيرة لقادة الامة الاسلامية الذين آموا فرنسا في حينه تباكياً على ضحايا شارل ابيدو.

عاش الاردن .. عاش الاردنيون.

اترك رداً